هل إيقاف التطبيقات على الأندرويد قد يتسبب في فقدان أي بيانات؟

دليل
256 views
لا توجد تعليقات

أندرويد هو نظام تشغيل رائع، ولهذا السبب هو الأكثر مبيعاً وشهرة واستخداماً. ولكن بالرغم من كل ذلك، فهو ليس مثالياً. تماماً مثله مثل أي نظام تشغيل أخر، من المتوقع أن يُعاني من مشاكل عدة. وخاصة على الأجهزة والهواتف القديمة والضعيفة التي تحتوي على هاردوير متواضع. أحياناً وبدون أي مقدمات يتجمد الهاتف ويدخل حالة Freeze أثناء العمل على بعض التطبيقات.

في الغالب، من المُفترض ألا تشكل هذه المشكلة أي مصدر قلق بالنسبة لك، حيث يمكنك دائماً إغلاق التطبيق وإعادة تشغيله من جديد، وستسير الأمور على طبيعتها. ولكن في بعض الأحوال الأخرى، قد لا تنجح العملية، وحينها ستضطر على الانتقال إلى تطبيق الإعدادات والبحث في خيار التطبيقات عن ذاك التطبيق وتقوم بإيقافه جبرياً أو ما يُسمى بــ Force Stop. ولكن هل تعتقد أن هذه هي الطريقة الصحيحة دائماً للتخلص من التطبيقات والخدمات التي تتصرف بغرابة على هاتفك الأندرويد؟

متى ينبغي عليك إيقاف التطبيقات بالقوة على هاتفك الأندرويد؟

في معظم الأحوال، إذا حاولت إيقاف أي تطبيق بالقوة على هاتفك الأندرويد. بمعنى أن تقوم بعمل Force Stop له من داخل الإعدادات، ستظهر لك رسالة تحذيرية محتواها ” If you force stop an app, it may misbehave ” والتي تعني بالعربية، ” أن محاولة إيقاف هذا التطبيق بالقوة قد يؤدي إلى عدم تصرفه بشكل صحيح. ” وهذا الأمر مثير للسخرية، فأنت تحاول إيقافه بالقوة لأنه في الأساس لا يتصرف بشكل صحيح، أليس كذلك؟ ونظام التشغيل غير قادر على فعل أي شيء إيجابي في حل هذه المشكلة أيضاً.

ولكن كيف يتصرف التطبيق عندما يكون في حالة نشاط طبيعية؟ بطبيعة الحال، عندما تعمل جميع الأشياء على النحو الأمثل وكما هو مقدر لها بشكلها الطبيعي، ينتقل التطبيق من مرحلة إلى مرحلة أخرى أثناء الاستخدام. وبمجرد الانتهاء من استخدامه وإغلاقه، حينها سيقوم نظام أندرويد بإزالة هذا التطبيق من ذاكرة الوصول العشوائية. نظراً لأنه لم تعد هناك أي حاجة لاستخدامه.

ومع ذلك، هناك بعض التطبيقات التي تظل تعمل في الخلفية حتى وبعد محاولة إغلاقها، مثل تطبيق واتساب أو تطبيق الطقس. ومن الممكن أن تظهر في المقدمة فوق جميع التطبيقات. ولكن إذا حدث خطاً ما في التطبيق، فمن المتوقع أنه سيبدأ في إساءة التصرف، ومن الممكن أن يتأخر جداً في الاستجابة، أو يتجمد، أو ينهار تماماً، أو يعيد تشغيل نفسه من تلقاء نفسه. وجميع تلك السيناريوهات المتوقعة عند عدم استجابته بشكل طبيعي.

في هذه الحالة، قد لا يكون أمامك أي خيار أخر سوى إيقاف التطبيق إجبارياً بالقوة لأنك بهذه الطريقة ستكون قادراً على إغلاق وإزالة جميع العمليات الخاصة بهذا التطبيق من الذاكرة. وبالتالي لن يعد التطبيق قادراً على الوصول إلى مجموعة البيانات والمعلومات الخاصة به المتواجدة في ذاكرة التخزين المؤقتة. وبمجرد أن يتوقف عن التفاعل مع موارد الهاتف بأي شكل من الأشكال، سيتوقف عن العمل. وهذا هو بالضبط ما يحدث عند إيقاف التطبيقات التي لا تستجيب بالقوة.

هل من الممكن أن تفقد أي بيانات بعد إيقاف التطبيقات بالقوة؟

الإجابة المختصرة على هذا السؤال هي “نعم”. في الغالب، أنت تكون مُضطراً على إيقاف التطبيقات بالقوة نتيجة عدم تصرفها بشكل طبيعي. وفي الحقيقة هي الطريقة الوحيدة التي تجعلك قادراً على التخلص من مشكلة تجمد التطبيق وعدم استجابته بشكل سليم.

ولكن من الأفضل أن تتريث قليلاً وتفكر لوهلة في الأمر، خاصة وإذا كنت تفعل شيء مهم أو تستخدم تطبيق مهم. لأنك حينها من الممكن أن تفقد بعض بياناتك الهامة. على سبيل المثال، إذا كنت بداخل لعبة وتعرضت اللعبة لحالة من التجمد وعدم الاستجابة، فبمجرد أن تقوم بإيقافها بالقوة، فحينها لن تتمكن اللعبة من حفظ تقدمك الذي أحرزته. وقد تضطر على إعادة هذه المرحلة من بدايتها نظراً لعدم وجود ما أحرزته منذ قليل في ذاكرة التخزين المؤقتة.

 قبل أن تتخذ قرارك بإيقاف التطبيقات بالقوة، حاول أن تتمهل وتنتظر لبعض الوقت. أحياناً تحتاج التطبيقات الثقيلة مثل الألعاب التي تحتوي على رسوميات جرافيكية مُعقدة لبعض الوقت حتى تستجيب بشكل طبيعي. وخاصة إذا كنت تمارسها على أي من هواتف الفئة المتوسطة أو الهواتف الضعيفة التي تحتوي على هاردوير قديم ومتواضع في القوة. وبالتالي، انتظارك عدة لحظات قد يجنبك فقدان ما أحرزته في اللعبة أو إعادة تلك المرحلة من بدايتها.

You might also like:
لا توجد نتائج.
Like this article? Share with your friends!

Read also:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed