كيف تجعل هاتفك الأندرويد يبدو كالجديد مرة ثانية؟

دليل
83 views
لا توجد تعليقات

الهدف الوحيد الذي تسعى وراءه جميع الشركات المصنعة للهواتف الذكية هو محاولة جذب جميع فئات المستخدمين لكي يصبحوا عملاء دائمين. ولكن الهدف الأسمى هو كيف نصنع هاتف ذكي جديد لكي نجعل العملاء يشعرون بأن هواتفهم الحالية أصبحت قديمة ويفكرون في استبدالها مع أقرب فرصة ممكنة.
فهل نحن حقاً في حاجة لشراء هاتف جديد كل عام، أو كل عامين أو ثلاثة أعوام؟ نعتقد أن هذه ليست هي الحقيقة، وإليك مجموعة قيمة من النصائح التي ستجعلك تشعر بأن هاتفك الحالي يبدو وكأنه هاتف جديد تماماً. وستتنازل عن فكرة شراء هاتف جديد – على الأقل هذا العام.

قم بتحديث نظام التشغيل
إذا لم يكن هاتفك يعمل بأحدث نظام تشغيل، فبدون شك سيبدو وكأنه هاتف قديم وسيعاني من مشاكل برمجية كثيرة. جميع شركات الأندرويد توفر على الأقل ثلاث ترقيات من الدعم البرمجي للهاتف على مدار ثلاثة سنوات متتالية. فإذا لم يكن هاتفك أقدم من ذلك، فيمكنك الآن التوجه نحو الإعدادات ثم التحقق مما إذا كان هناك تحديثات جديدة في انتظارك.
الإصدارات الجديدة من نظام أندرويد لن تجعل هاتفك يبدو كالجديد وحسب، بل يمكنها أيضاً معالجة العديد من الأخطاء والمشاكل التي كانت تواجهك أثناء التعامل مع الهاتف. حاول أن تتأكد دائماً أن هاتفك يتمتع بأحدث نظام تشغيل لحماية بياناتك الهامة.

قم بتنزيل لانشر جديد
من أفضل الأشياء الرائعة في نظام أندرويد والتي استمرت على قيد الحياة منذ نشأتها. هي ميزة القدرة على تخصيص النظام بشكل لم يسبق له مثل. بغض النظر عن نوع الهاتف الذي تستخدمه. سواء كان سامسونج أو شاومي أو ريدمي أو ريلمي أو فيفو أو ون بلس أو أي من هواتف الشركات المصنعة لهواتف الأندرويد الأخرى. سيظل بإمكانك استبدال اللانشر بلانشر مختلفة من على متجر جوجل بلاي.
هناك العديد من اللانشرات التي يمكنك تنزيلها وتجربتها واختيار ما تفضله من بينها، ولكننا ننصحكم بلانشر من Nova Launcher أو Action Launcher أو .Microsoft Launcher

استبدل البطارية
الجميع أصبح على علم بكيفية وطريقة عمل بطاريات الليثيوم أيون المتواجدة داخل هواتفنا الذكية الحديثة. فمن المعروف أن هذه البطاريات تتحلل بعد مرور أكثر من عام واحد على استخدامها. بمرور الوقت تصبح غير قادرة على الاحتفاظ بالشحن، وستُفاجأ بأن البطارية تنضب سريعاً حتى وقبل أن ينتهي يوم واحد من استخدامك لها.
معظم الناس تتخذ قرارها باستبدال الهاتف بعد ثلاثة سنوات. وهي الفترة الزمنية التي تكون جميع البطاريات وصلت إلى نهاية أعمارها الافتراضية. ولكن بالنسبة لبعض المستخدمين الأخرين، فمن الممكن استبدال البطارية يحل جميع المشاكل. وبتكلفة مالية بسيطة تجد نفسك غير مضطر على استبدال الهاتف بالكامل.

قم بحذف التطبيقات التي لا تستخدمها وتحديث تطبيقاتك الرئيسية
بمرور الوقت يمتلأ هاتفك بالوسائط والصور ومقاطع الفيديو والتطبيقات التي لم تعد تستخدمها ولا حتى تحتاج إليها. جميع هذه البيانات تلتهم مساحة كبيرة من ذاكرة الهاتف. وقد تتسبب في بطء الهاتف إذا كانت المساحة الإجمالية للهاتف أصبحت ممتلئة إلى حد كبير. لذا، لتجنب ذلك، يجب حذف جميع البيانات التي لم تعد تحتاج إليها على الفور.
بالإضافة إلى ذلك، قم بتحديث جميع تطبيقاتك الحالية لأن التحديثات الجديدة تساعد في عمل التطبيقات بشكل صحيح ومن شأنها معالجة الأخطاء والتصدي للثغرات الأمنية التي يمكن أن تكون سبباً في تلف أو تدمير بياناتك.

بعض الهواتف الذكية من الممكن أن تستمر لمدة 3 أعوام، ولكن بعضها الأخر من الممكن أن يستمر لمدة 5 أو 6 سنوات. بشرط أن تعتني بها جيداً. تذكر أنك في النهاية تحتاج إلى هاتف ذكي من أجل مجموعة بسيطة من الأساسيات. مثل المكالمات الهاتفية والدردشة مع الأصدقاء وتصفح مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي وبعض مواقع الإنترنت. وأغلب الهواتف الذكية الاقتصادية والرائدة قادرة على فعل الشيء نفسه بنفس الشكل.

You might also like:
لا توجد نتائج.
Like this article? Share with your friends!

Read also:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed