أفضل الممارسات للحفاظ على شحن الهاتف أطول فترة ممكنة

دليل
72 views
لا توجد تعليقات

بطاريات الليثيوم أيون المتواجدة داخل هواتفنا الذكية لا تدوم إلى الأبد. فهي مثلها مثل أي شيء أخر في عصر التكنولوجيا الذي نعيشه. يأتي عليها وقت لتتحلل فيه وتفقد العديد من خلاياها الداخلية. وعندما يحدث ذلك سيواجه المستخدم مشاكل كثيرة مع الهاتف ولن يتمكن من استخدامه بشكل طبيعي نظراً لأن البطارية تنضب وهو في منتصف يوم العمل. هذه هي طبيعة بطاريات الليثيوم أيون، فبمرور الوقت ومع كثرة مرات الشحن سوف تتهالك البطارية من الداخل وتبدأ تفقد 10% من خلاياها ثم 20% ثم 30% وهكذا. إلى أن تصبح غير قادرة على الاحتفاظ بالطاقة لأكثر من ثلاث أو أربع ساعات قبل أن تجد نفسك مُضطراً على شحنها ثانية حتى تتمكن من استخدام الهاتف.


استخدام الهاتف يختلف من شخص لأخر، وبالتالي سعة الشحن التي يتم استهلاكها كل ساعة تختلف من شخص لأخر حسب شكل استخداماته. ولكن كيف من الممكن أن نحافظ على سعة الشحن أطول فترة زمنية ممكنة؟ في هذا المقال سنناقش أفضل الممارسات للحفاظ على شحن الهاتف أطول فترة ممكنة.


قم بتفعيل وضع السطوع التلقائي
لا داعي أبداً من زيادة معدلات السطوع على شاشة هاتفك خاصة وإذا كانت الشاشة تتمتع بذروة سطوع عالية. الإضاءة الساطعة لن تتسبب في استنزاف شحن البطارية فحسب، وإنما تتسبب في رفع درجة حرارة الهاتف. ولها تأثير سلبي على صحة وسلامة العين البشرية أيضاً.


إذا كنت تقوم بخفض مستوى الإضاءة بين الحين والأخر، فمن الأفضل أن تقوم بتفعيل وضع السطوع التلقائي. وهي أفضل طريقة لضبط معدل السطوع على شاشة أي هاتف ذكي. هذا الوضع يعتمد على مستشعر الإضاءة المحيطة المدمج. على سبيل المثال عندما تكون في خارج المنزل سيقوم المستشعر بتحديد مستوى الإضاءة المحيطة بالهاتف ويقوم بتعديل مستوى السطوع لتتناسب مع معدلات الإضاءة المحيطة.

ضبط مهلة إيقاف الشاشة على الحد الأدنى
مهلة الشاشة، وفي بعض هواتف الأندرويد الأخرى تسمى بوقت السكون. هذه ميزة غاية في الأهمية لأنها شبيهة تماماً بميزة السطوع التلقائي. يجب أن تقوم بتفعيل وضع السكون أو المهلة على الحد الأدنى إذا كان ممكناً، وليكن 15 ثانية أو 30 ثانية. فإذا لم تكن تستخدم الهاتف لمدة 30 ثانية فلا يوجد أي داعي من بقائه في وضع الاستعداد، أليس كذلك؟

قم بتفعيل وضع موفر البطارية
الهواتف الذكية لديها أوضاع توفير بطارية مختلفة عن بعضها البعض. فعلى سبيل المثال، في هواتف الآيفون يعمل وضع موفر البطارية على إيقاف تشغيل بعض التأثيرات المرئية وتقييد بعض بيانات الخلفية. ولكن بالنسبة لنظام أندرويد، فإن وضع توفير الطاقة يعمل على تقييد الأداء وبيانات الخلفية وخدمات الموقع. من المهم ملاحظة أنه إذا قمت بتفعيل وضع موفر البطارية للحد الأقصى فلن تتمكن من تشغيل معظم خدمات وتطبيقات الهاتف.

هذا الوضع شبيه بوضع الطوارئ الذي يترك لك القدرة على إجراء مكالمات الطوارئ فقط. ولكن وضع موفر البطارية “العادي” يعمل على تقييد وتجميد التطبيقات والعمليات المتواجدة في الخلفية وتقليل معدل سطوع الشاشة تلقائياً. وهو شبيه إلى حد كبير بوضع موفر البطارية في هواتف .iOS

قم بتفعيل وضع الطيران
مع تفعيل وضع الطيران يصبح هاتفك بدون أدنى فائدة، ولكن ليس كلياً. ستبقى قادراً على ممارسة بعض الألعاب التي لا تتطلب اتصال بالإنترنت أو قراءة بعض الكتب الإلكترونية. أو الاستفادة من التطبيقات تعمل في وضع الأوفلاين أو تشغيل بعض مقاطع الفيديو التي تحتفظ بها.

ومع ذلك، لن تكون قادراً على إجراء أي مكالمات هاتفية ولن تكون قادراً على الوصول إلى الإنترنت. ولكن بدون أدنى شك، وضع الطيران يعمل بشكل كبير جداً على الحفاظ على شحن البطارية. فإذا لم تكن تنتظر أي مكالمة هاتفية هامة أو تنتظر مراسلة أي صديق لك خلال الساعات القادمة، فقم بتفعيل وضع الطيران وراقب النتائج بنفسك.

قم بإيقاف الهزاز
ما لم يكن هاتفك صوته منخفضاً للغاية، فبالتأكيد لا يوجد أي مبرر من أجل تفعيل الهزاز. هذا الهزاز يستهلك الكثير من طاقة البطارية، خاصة عند النقر على الأحرف. فمع كل حرف تكتبه يتم تفعيل موتور/محرك الهزاز. وبناءً عليه يتم استهلاك كميات كبيرة من الطاقة بشكل متواصل وهو ما يتسبب في نفاذ سعة الشحن سريعاً.

إذا كنت تعاني من نفاذ شحن بطارية هاتفك بسرعة كبيرة. فننصحك بتجربية الممارسات التي قمنا بذكرها في هذا المقال. تعتبر هذه الخطوات ضورية للحفاظ ليس فقط على شحن الهاتف وإنما على عمر البطارية الافتراضي. لأنه كلما قمت بشحن البطارية لمرات أكثر كلما انخفض عمرها.

You might also like:
لا توجد نتائج.
Like this article? Share with your friends!

Read also:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed